الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب روحانية الصلاة بالأجبية لنيافة الحبر الجليل الأنبا متاؤس الأسقف العام

43- العذراء في قطعة صلاة باكر

 

1- قطعة صلاة باكر

+ أنت هي أم النور المكرمة:

السيد المسيح له المجد هو النور الحقيقي الذي أضاء في الظلمة والظلمة لم تدركه (يو 1: 5) وهو الذي قال "أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشى في الظلمة" (يو 8: 12) كما قال أيضًا "هذه هي الدينونة أن النور قد جاء إلى العالم وأحب الناس الظلمة أكثر من النور لأن أعمالهم كانت شريرة" (يو 3: 19).

الرب يسوع هو النور والعذراء مريم هي أمه التي حملته بالروح القدس إذن هي أم النور، وقد خاطبها آباء مجمع أفسس المسكوني العظيم في مقدمة قانون الإيمان التي نتلوها في كافة صلواتنا قائلين: نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله..

ولقب أم النور من الألقاب المعروفة شعبيًا للعذراء مريم، فحينما تقول كنيسة أم النور أو جمعية أم النور يفهم أنك تقصد كنيسة العذراء مريم أو جمعيتها. ونحن نكرمها لأنها ولدت لنا مخلص العالم الرب يسوع المسيح، وكما تقول التسبحة "هي مكرمة جدًا عند جميع القديسين لأنها أتت لهم بمن كانوا ينتظرونه"، وحينما نقول في مقدمة قانون الإيمان: "نعظمك يا أم النور الحقيقي" نقصد أننا نرفعك ونكرمك ونبجلك.

St-Takla.org Image: Ethiopian icon of St. Mary, from St-Takla.org's journey to Ethiopia, 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة حبشية تصور السيدة مريم العذراء، من صور رحلة موقع الأنبا تكلا للحبشة، 2008

St-Takla.org Image: Ethiopian icon of St. Mary, from St-Takla.org's journey to Ethiopia, 2008 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة حبشية تصور السيدة مريم العذراء، من صور رحلة موقع الأنبا تكلا للحبشة، 2008 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا، إبريل - يونيو 2008

وإكرام العذراء والقديسين لا ينقص من إكرام الله وتعظيمه كخالق وضابط الكل بل يزيده لأن الله هو الذي عمل فيهم حتى صاروا قديسين، فإكرامهم يعنى إكرام الله العامل فيهم، وهو نفسه يكرمهم حسب قوله "أكرم الذين يكرمونني" فإن كانت العذراء مريم التي أكرمت الله هو يكرمها ويأمر بإكرامها حسبما نقول في مقدمة مجمع القداس "لأن هذا يا رب أمر ابنك الوحيد أن نشترك في تذكار قديسيك" أي في إكرامهم والاحتفال في تذكارهم، فكيف لا نكرمها نحن ونعظمها ونحتفل بتذكاراتها وأعيادها.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

+ من مشارق الشمس إلى مغاربها يقدمون لك تمجيدات يا والدة الإله السماء الثانية:

العذراء مريم هي السماء الثانية التي سكن فيها الله المتجسد، فالسماء هي مسكن الله حيث يقول "السماء هي كرسي الله والأرض موطئ قدميه، وحينما تجسد السيد المسيح في بطن العذراء واتخذها مسكنًا له على الأرض صارت هي السماء الثانية الجسدانية، لذلك فالناس الذين يعرفون قدرها وكرامتها في كل أنحاء العالم من مشارق الشمس إلى مغاربها يقدمون لها التمجيدات اللائقة بها.

والتمجيد يعنى كلمات المديح والتطويب التي نقدمها للعذراء مريم ولغيرها من القديسين متذكرين جهادهم وقداستهم، وتمجيدهم هو تمجيد لله العامل فيهم، وقد تنبأت العذراء مريم بأن الأجيال ستمجدها وتطوبها قائلة "هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني لأن القدير صنع بي عجائب واسمه قدوس" (لو 1: 48).

والرب يسوع حينما كان يتكلم صرخت امرأة من الجمع وقالت "طوبى للبطن الذي حملك وللثديين اللذين رضعتهما" (لو 11: 27) وهنا نلاحظ أن المرأة قد طوبت العذراء التي حملت الرب يسوع في بطنها وأرضعته من ثدييها الطاهرين، وهذا أول تطويب نسمعه عن العذراء بعد نبوتها، وهنا قال الرب "بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه" (لو11 : 28) وهذا ليس معناه أن الرب لا يريد تطويب أمه العذراء كما يتبادر للذهن لأول وهلة بل هو يزيد على تطويب العذراء مريم لكونها حملته وأرضعته تطويبًا آخر هو أنها سمعت كلام الله وحفظته وعملت به، وكانت مثالًا يُحتذى في سماع كلمة الله والعمل بها، خصوصًا أن النص الأصلي للآية هو "أيضًا طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه". (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى).

والتمجيد الذي نقدمه للعذراء وبقية القديسين غير التمجيد الذي نقدمه لله، فالتمجيد الذي نقدمه لله هو أن نمجده ونعبده كخالق ومعبود ومخلص وفادى ومعتنى بنا ومدبر لكل أمور حياتنا، أما التمجيد الذي نقدمه للعذراء والقديسين فهو مديح وتطويب لشخصهم وجهادهم وفضيلتهم وقداستهم حتى نحتذي بهم وننظر إلى نهاية سيرتهم ونتمثل بإيمانهم (عب 13: 7) وبأعمالهم وفضائلهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

+ لأنك أنت هي الزهرة النيرة غير المتغيرة والأم الباقية عذراء:

العذراء مريم هي الزهرة العطرة بسيرتها وفضيلتها التي فاحت في كل العالم وعبقت أرجاء المسكونة، وهى الزهرة النيرة غير المتغيرة، منيرة ببتوليتها التي لم تنحل ولم تتغير حالتها بعد ميلاد المسيح، فهي العذراء الدائمة البتولية، وهى الأم الوحيدة في كل العالم التي تتمتع بهذا اللقب، فميلاد المسيح منها كان إعجازيًا لم يحل بتوليتها احترامًا لرغبتها وتكريمًا لنذرها أن تعيش متبتلة تخدم الله طول حياتها،أيضًا هو تكريم للبتولية وسموها وعلو شأنها، وقد تنبأ حزقيال النبي عن الأم الباقية عذراء وبتوليتها مختومة بقوله "ثم أرجعني إلى طريق باب المقدس الخارجي المتجه للمشرق وهو مغلق، فقال لي الرب هذا الباب يكون مغلقًا لا يفتح ولا يدخل منه إنسان لأن الرب إله إسرائيل دخل منه فيكون مغلقًا" (حز 44: 1 – 3).

واستمرار بتولية العذراء مريم ليس دليل طهارتها فحسب بل هو دليل على ألوهية المسيح الذي ولد منها لأنه لولا ألوهيته وقدرته لما استطاع أن يولد منها وتظل بتوليتها مختومة، فهذه هي معجزة الأجيال التي لا يستطيع فعلها إلا السيد المسيح له المجد وحده الذي قام وخرج من القبر وهو مغلق وأختامه كما هي ودخل العلية وأبوابها مغلقة بكل حرص.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

+ لأن الآب اختارك والروح القدس ظللك والابن تنازل وتجسد منك:

هذا نفس ما قاله الملاك عندما بشر العذراء مريم بحلول المسيح في بطنها وردًا على استفسارها "كيف يكون لي هذا وأنا لست أعرف رجلًا" فأجاب الملاك قائلًا "الروح القدس يحل عليك وقوة العلى تظللك فلذلك أيضًا القدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لو 1: 34، 35) .

وفيه أيضًا اعتراف بالإيمان بالثالوث القدوس الآب والابن والروح القدس، وفيه اعتراف بتنازل الأقنوم الثاني من الثالوث القدوس إلى بطن العذراء ليتخذ منها جسدًا بفعل الروح القدس ليتمم به الفداء والخلاص على الصليب.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

+ فاسأليه أن يعطى الخلاص للعالم الذي خلقه وأن ينجيه من التجارب:

نطلب من أمنا العذراء بما لها من شفاعة مقبولة ودالة قوية لدى ابنها الحبيب أن تطلب إليه أن يطيل أناته على العالم الذي خلقه، وأن يدبر وصول كلمة الخلاص إلى كل ركن فيه وأن يسمع كل إنسان عن الخلاص المقدم لكل العالم، نسألها أن تتشفع لدى المسيح حتى لا ينزل غضبه على العالم في هيئة كوارث كالطوفان والزلازل والفيضانات والحروب البشعة وغيرها، نسألها أن تطلب إلى الرب أن يعطى سلامًا وهدوءًا، في ظله يفكر الناس في أمور دينهم ودنياهم.

وتشفعنا بأمنا العذراء ليس بالأمر الخاطئ بل هو عين الصواب وكثيرون من القديسين تشفعوا بآبائهم الذين كانوا قد فارقوا هذا العالم منذ زمن بعيد فيعقوب كان يتشفع بإبراهيم (تك 32: 9) وموسى تشفع بالقديسين إبراهيم وإسحق ويعقوب (خر 32: 13) وسليمان تشفع بأبيه داود المحبوب من الله وصاحب الدالة القوية أمامه (1 مل 8: 35، 36) وغيرهم كثير وكثير.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

+ فلنسبحه تسبيحًا جديدًا ونباركه الآن وكل أوان.

نسبح الرب تسبيحًا جديدًا مع بداية اليوم الجديد (في صلاة باكر) لأن مراحمه كثيرة، هي جديدة كل صباح ( مرا 3: 23).

نبارك الرب أي نسبحه ونزيده علوًا ونتغنى بحمده ونذكر بركاته وأفضاله الغزيرة علينا والتي لا تعد ولا تحصى.

إن كنا في صلوات الأجبية نسبح الله كل يوم بنفس كلمات المزامير والقطع والأناجيل، فهي ليست جديدة في منطوقها، ولكن يجب علينا أن نقدمها لله كل يوم بمشاعر جديدة على بركاته الجديدة وعنايته المتجددة بنا كل يوم وكل اليوم.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل العاشر: السيدة العذراء في الأجبية - كتاب روحانية الصلاة بالأجبية - نيافة الحبر الجليل الأنبا متاؤس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-013-His-Grace-Bishop-Metaos/002-Rohaneyat-Al-Sala-Bel-Agbeya/Spirituality-of-Agbia-Prayer__43-St-Mary-Baker.html