الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الإنجيل: كيف كُتِبَ؟ وكيف وصل إلينا؟ - القمص عبد المسيح بسيط أبو الخير

37- كرازة بطرس الرسول | الإنجيل بحسب ما كرز به

 

الإنجيل كما كرز به القديس بطرس الرسول ودون في سفر أعمال الرسل وفى رسالتيه الأولى والثانية والمكتوبتين قبل سنة 64م يتضمن موجز شامل وكامل لكل ما عمله وعلمه السيد المسيح خاصة قصة آلامه وصلبه وقيامته وصعوده والتي تتماثل بدرجة شديدة مع ما جاء في الأناجيل الأربعة وبصفة خاصة من الإنجيل للقديس مرقس الذي يرعى معظم العلماء أنه أقدم الأناجيل التي دونت والتي يتصف بالإيجاز والقوة أيضًا إلى جانب خشونة اللغة وقدمها. ويذكر القديس بطرس فيما دون كرازته:

تجسد المسيح من نسل داود "فإذا كان (داود) نبيًا وعلم أن الله حلف لهُ بقسم أنهُ من ثمرة صلبه يقيم المسيح بالجسد ليجلس على كرسيه (24)".

St-Takla.org Image: Saint Peter Baptizing the Centurion Cornelius (1709), oil on canvas, by Francesco Trevisani صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة القديس الشهيد بطرس الرسول يعمد كرنيسليوس قائد المئة، عماد كارنيليوس، لوحة زيتية على قماش، الفنان فرانشيسكو تريفيساني، 1709

St-Takla.org Image: Saint Peter Baptizing the Centurion Cornelius (1709), oil on canvas, by Francesco Trevisani

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة القديس الشهيد بطرس الرسول يعمد كرنيسليوس قائد المئة، عماد كارنيليوس، لوحة زيتية على قماش، الفنان فرانشيسكو تريفيساني، 1709

موجز لأعمال المسيح والقوات التي صنعها في الجليل واليهودية وأورشليم "يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم تعلمون (25)" "انتم تعلمون الأمر الذي صار في كل اليهودية مبادئًا من الجليل بعد المعمودية التي كرز بها يوحنا (المعمدان). يسوع الذي من الناصرة كيف مسحه الله بالروح القدس والقوة الذي جال يصنع خيرًا ويشفى جميع المتسلط عليهم إبليس لأن الله كلن معه. ونحن شهود بكل ما فعل في كورة اليهودية وفى أورشليم (26)".

حلول الروح القدس عليه "بعد المعمودية التي كرز بها يوحنا.. مسحه الله بالروح القدس والقوة (27)".

تجلى الرب وإظهار مجده على جبل التجلي "لأننا لم نتبع خرافات مصنعة إذ عرفنا كم بقوة ربنا يسوع المسيح ومجيئه بل قد كنا معاينين عظمته. لأنه أخذ من الله الآب كرامة ومجدًا إذ أقبل عليه صوت كهذا من المجد الأسمى هذا هو أبني الحبيب الذي أنا سررت به. ونحن سمعنا هذا الصوت مقبلًا من السماء إذ كنا معه في الجبل المقدس (28)".

القبض عليه ومحاكمته أمام مجمع اليهود (السنهدرين) وأمام بيلاطس الذي كان يميل لإطلاقه ولكن رؤساء اليهود فضلوا عليه باراباس "الذي أسلمتموه أنتم وأنكرتموه أمام وجه بيلاطس وهو حاكم بإطلاقه. ولكنكم أنتم أنكرتم القدوس البار وطلبتم أن يوهب رجل قاتل (باراباس) (29)".

صلبه وقتله بتعليقه على خشبة الصليب بمشورة الله المحتومة وعلمه السابق "هذا أخذتموه مسلمًا بمشورة الله المحتومة وعلمه السابق وبأيدي آثمة صلبتموه وقتلتموه (30)"، "ورئيس الحياة قتلتموه" (31)، يسوع المسيح الناصري الذي صلبتموه أنتم" (32)، "الذي أنتم قتلتموه معلقين إياه على خشبة " (33)، "الذي أيضًا قتلوه معلقين إياه على خشبة" (34).

قيامته من الموت "الذي أقامه الله ناقضًا أوجاع الموت إذ لم يكن ممكنًا أن يمسك منه.. فيسوع هذا أقامه الله ونحن جميعًا شهود لذلك" (35)، "الذي أقامه الله من الأموات ونحن شهود لذلك" (36)، "الذي أقامه الله من الأموات" (37)، وظهوره مرات كثيرة بعد قيامته وببراهين قاطعة "هذا أقامه الله في اليوم الثالث وأعطى أن يصير ظاهرًا ليس لجميع الشعب بل لشهود اله فأنتخبهم. لنا نحن الذين أكلنا وشربنا معه بعد قيامته من الأموات. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وأوصانا أن نكرز ونشهد بأن هذا هو المعين من الله ديانًا للأحياء والأموات" (38).

صعوده إلى السموات وجلوسه عن يمين الآب وإرساله للروح القدس الذي انسكب على الرسل يوم الخمسين، وشهادة الروح القدس له بواسطة ومن خلال الرسل "وإذ أرتفع بيمين الله وأخذ موعد الروح القدس من الآب سكب هذا الذي أنتم الآن تبصرونه وتمونه. لأن داود لم يصعد إلى السموات وهو نفسه يقول: قال الرب لربى أجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطنًا لقدميك فليعلم يقينًا جميع بيت إسرائيل أن الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه أنتم ربًا ومسيحًا" (39)، "هذا رفعه الله بيمينه رئيسًا ومخلصًا ليعطى إسرائيل التوبة وغفران الخطايا. ونحن شهود له بهذه الأمور والروح القدس أيضًا الذي أعطاه الله للذين يطيعونه" (40).

خضوع الأجناد السمائية له "الذي هو في يمين الله إذ قد مضى إلى السماء وملائكة وسلاطين وقوات مخضعة له" (41).

موته بالجسد نيابة عن الخطاة وفداءه لنا بدمه الذكي الثمين ومصالحته للبشرية مع الله فولدنا ثانية بقيامته "فسيروا زمان غربتكم بخوف عالمين أنكم افتديتم لا بأشياء تفنى بفضة أو ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الآباء بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح معروفًا سابقًا قبل تأسيس العالم ولكن قد أظهر في الأزمنة الأخيرة من أجلكم أنتم الذين تؤمنون بالله الذي أقامه من الأموات وأعطاه مجددًا" (42)، "لأنكم لهذا دعيتم فإن المسيح أيضًا تألم لأجلنا تاركًا لنا مثالًا لكي تتبعوا خطواته. الذي لم يفعل خطية ولا وجد في فمه مكر الذي إذا شتم لم يكن يشتم عوضًا وإذا تألم لم يكن يهدد بل كان يسلم لمن يقضى بعدلٍ. الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت الخطايا فنحيا للبر. الذي بجلدته شفيتم. لأنكم كنتم كخراف ضالة لكنكم رجعتم الآن إلى راعى نفوسكم وأسقفها" (43)،

"فإن المسيح أيضًا تألم مرة واحدة من أجل الخطايا البار من أجل الآثمة لكي يقربنا إلى الله مماتًا في الجسد ولكي مُحنى في الروح" (44).

لا خلاص إلا بالمسيح وحده "وليس بأحد غيره الخلاص. لأنه ليس أسم آخر تحت السماء قد أعطى بين الناس به ينبغي أن نخلص" (45)، "توبوا وليعتمد كل واحدٍ منكم على أسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس" (46).

شهادة جميع الأنبياء له "له يشهد جميع الأنبياء أن كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا" (47)، ونبؤاتهم عن آلامه وصلبه وقيامته "وأما الله فما سبق وأنبأ به بأفواه جميع أنبيائه أن يتألم المسيح قد تممه هكذا. فتوبوا وأرجعوا لتمحى خطاياكم لكي تأتى أوقات الفرج من وجه الرب. ويرسل المسيح المبشر به لكم قبلُ" (48)، "نائلين غاية إيمانكم خلاص النفوس. الخلاص الذي فتّش وبحث عن أنبياء. الذين تنبأوا عن النعمة التي لأجلكم باحثين أي وقت أو ما الوقت الذي أن يدل عليه روح المسيح الذي فيهم إذ سبق فشهد بالآلام التي للمسيح والأمجاد التي بعدها" (49)، "لأن داود يقول فيه (المسيح).. لأنك لم تترك نفسي في الهاوية ولا تدع قدوسك يرى فسادًا.. فإذا كان نبيًا.. سبق فرأى وتكلم عن قيامة المسيح أنه لم تترك نفسه في الهاوية ولا رأى جسده فسادًا" (50).

مجيئه الثاني في نهاية الأيام وانقضاء الأيام وانقضاء هذا الدهر ونهاية هذا العالم الحاضر، حيث سيأتي في مجده ومجد أبيه ليدين الأحياء والأموات ويعطى المؤمنين إكليل المجد. "كما اشتركتم في آلام المسيح أفرحوا لكي تفرحوا في استعلان مجده أيضًا مبتهجين" (51).

"ولكن سيأتي كلص في الليل يوم الرب الذي فيه تزول السموات بضجيج وتنحل العناصر محترقة وتحترق الأرض والمصنوعات التي فيها. فبما أن هذه كلها تنحل أىّ أناس يجب أن تكونوا أنتم في سيرة مقدسة وتقوى منتظرين وطالبين سرعة مجيء يوم الرب الذي به تنحل السموات ملتهبة والعناصر محترقة تذوب. ولكننا بحسب وعده ننتظر سموات جديدة وأرضًا جديد يسكن فيها البر" (52) "ومتى ظهر رئيس الرعاة تنالون إكليل المجد الذي لا يبلى" (53).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل السادس: جوهر التسليم الرسولي | الأخبار السارة - كتاب الإنجيل كيف كتب؟ وكيف وصل إلينا؟ - أبونا عبدالمسيحبسيطأبوالخير

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-012-Father-Abdel-Messih-Basiet-Abo-El-Kheir/006-Al-Engil-Kayfa-Koteb/The-Holy-Bible_Writing-n-Reaching-Us__037-St-Peter.html