الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الإنجيل: كيف كُتِبَ؟ وكيف وصل إلينا؟ - القمص عبد المسيح بسيط أبو الخير

21- ظهور ملكوت الله في الصليب والقيامة

 

St-Takla.org Image: Ancient icon of the Resurrection of Christ صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة أثرية تصور قيامة رب المجد يسوع

St-Takla.org Image: Ancient icon of the Resurrection of Christ

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة أثرية تصور قيامة رب المجد يسوع

كان مزود بيت لحم هو العرش الأول للملك، ملك الملكوت، على الأرض، وكان الصليب الذي كان رُفع عليه في الجلجثة هو عرش التتويج الذي توج من عليه ملكًا يجذب إليه الجميع "وأنا أن ارتفعت عن الأرض أجذب إلى الجميع. قال هذا مشيرًا إلى أية ميتة كان مزمعًا أن يموت (225)". كان بعض اليونانيين يريدون أن يروا المسيح وسألوا تلاميذه من أجل ذلك فقال لهم "قد أتت الساعة ليتمجد ابن الإنسان" وأخذ يتكلم عن موته الوشيك على الصليب والذي سيكون سببًا لانضمام الكثيرين إلى الملكوت " الحق الحق أقول لكم إن لم تقع حبة الحنطة في الأرض وتمت فهي تبقى وحدها ولكن إن ماتت تأتى بثمر كثير (226)". فهو ذاته البذرة التي كان يبج أن يموت لكي بموته يجذب الكثيرين إلى ملكوته. قال ليوحنا ويعقوب ابن زبدي عندما طلبت أمهما من السيد أن يجلسا واحد عن يمينه والآخر عن يساره في ملكوته "أتستطيعان أن تشربا الكأس التي سوف أشربها أنا وأن تصطبغا بالصبغة التي اصطبغ بها أنا.. كما أن ابن الإنسان لم يأتي ليُخدم بل ليخدِم وليبذل نفسه فدية عن كثيرين (227)"، فقد جاء ليبذل نفسه على الصليب لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية. قال في العشاء الرباني "هذا هو دمى الذي للعهد الجديد الذي يسفك عن كثيرين لمغفرة الخطايا (228)" وقال القديس بولس بالروح "هكذا المسيح أيضًا بعدما قُدّم مرة لكي يحمل خطايا كثيرين سيظهر ثانية بلا خطية للخلاص للذين ينتظرونه (229)" وأيضا "منتظرين الرجاء المبارك وظهور مجد الله العظيم ومخلصنا يسوع المسيح الذي بذل نفسه لأجلنا لكي يفدينا من كل إثم ويطهر لنفسه شعبًا خاصًا غيورًا في أعمال حسنة (230)".

وكما كان موته على الصليب هو مجده والصليب هو العرش الذي يتجه إليه الجميع كانت القيامة، التي لم يتحدث أبدًا عن آلامه وصلبه دون ذكرها، هي برهان الحياة الأبدية في الملكوت وقد تحدث بعدها السيد مدة أربعين يومًا عن "الأمور المختصة بملكوت الله (231)"، وبعدها صعد الملك إلى السماء وجلس عن يمين الآب يقول بطرس الرسول بالروح "فيسوع هذا أقامه الله ونحن جميعًا شهود لذلك. وإذا أرتفع بيمين الله وأخذ موعد الروح القدس من الآب سكب هذا الذي أنتم تبصرونه وتسمعونه. لأن داود لم يصعد إلى السموات. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وهو نفسه يقول قال الرب لربى أجلس عن يميني. حتى أضع أعدائك موطئًا لقدميك. فليعلم جميع بيت إسرائيل أن الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه أنتم ربًا ومسيحًا (232)".

من على الصليب أجتذب المسيح، الملك المتوج على الصليب، الجميع إليه وبالقيامة والصعود والجلوس عن يمين العظمة في السموات صار موضوع عبادة الجميع باعتباره رب المجد، ملك الملكوت، المعبود الذي يجب أن تقدم له العبادة:

"الذي إذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة أن يكون معادلًا لله لكنه أخلى نفسه آخذًا صورة عبد صائرًا في شبه الناس وإذ وجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب. لذلك رفعه الله وأعطاه أسمًا فوق كل اسم. لكي تجثوا باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء ومن على الأرض ومن تحت الأرض. ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب (233)".

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل الثالث: إعلان ملكوت الله - كتاب الإنجيل كيف كتب؟ وكيف وصل إلينا؟ - أبونا عبدالمسيحبسيطأبوالخير

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-012-Father-Abdel-Messih-Basiet-Abo-El-Kheir/006-Al-Engil-Kayfa-Koteb/The-Holy-Bible_Writing-n-Reaching-Us__021-Cross.html