الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في سفر نشيد الأنشاد - الأنبا يوأنس

17- أين ترعى؟ أين تربض عند الظهيرة؟

 

"أين ترعى أين تُربِض عند الظهيرة"

عندما تستبد المخاوف بالإنسان يبحث عن الراعي الذي يرعاه ويحميه.. هذا ما فعله داود حين اشتدت عليه التجارب فقصد بيت الله وهتف بالمزمور الخالد "الرب نوري وخلاصي ممن أخاف.." (مز 27).

إن موضع الراحة بالنسبة للنفس المتعبة هو بيت الله حيث تلتقي فيه بالرب الراعي والمخلص.. ففي بيته نلنا نعمة النبوة ونغتذي على جسده ودمه الأقدسين ونستظل – لا في ظل القدير – لكن تحت صليبه.

St-Takla.org Image: Jesus the Good Shepherd صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح الراعي الصالح

St-Takla.org Image: Jesus the Good Shepherd

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح الراعي الصالح

العروس تسأله "أين تربض" أين تستريح؟ لأنها تريد أن تستريح فيه، ويستريح هو فيها "الله المستريح في قديسيه".

لكن ماذا عن وقت الظهيرة؟

حيث تكون الشمس في قوته.. هكذا رآه يوحنا في الرؤيا "ووجهه كالشمس وهي تضئ في قوتها" (رؤ1: 16).. ولا يتمتع أحد بالشمس هكذا إلا إن كان ابن النور وابن النهار (1تس 5: 5).. إن الشمس في قوتها تشير إلى شمس البّر وهو في كمال بهائه.. إن العروس تريد أن تلتصق بالرب حبيبها وهو في ملء عظمته.

وأيضًا لماذا اللقاء وقت الظهيرة؟!

(1) كان لقاء إبراهيم بالسيد الرب ومعه ملاكين وقت الظهيرة (تك 18: 1) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا).. وفيه كان الوعد بأن يكون لسارة ابن تتبارك فيه جميع قبائل الأرض.. كان مستودع سارة ميتًا، وكان إبراهيم شيخًا متقدمًا في السن.. إن إنجاب اسحق يمثل القيامة من الموت (مستودع سارة الميت).. لقد أقام الرب من موت إبراهيم وسارة حياة. هكذا بالحب نختبر قوة القيامة فينا.

(2) وفي وقت الظهيرة التقى يوسف بأخيه الأصغر بنيامين (تك 43: 16)، وفي هذا اللقاء أنّت أحشاؤه، ودخل إلى المخدع وبكى.. إن كلمة بنيامين تعني "أبناء اليمين" هكذا في لقاء العريس والراعي كأبناء اليمين تحن أحشاؤه علينا.

(3) ووقت الظهيرة التقى الرب يسوع بشاول الطرسوسي (أع 26: 13) معلنا عن حبه، فاكتشف الراعي الحقيقي الحّي الذي لا يموت، وصار إناءً مختارًا يحمل اسم المسيح لكثيرين.

(4) وفي هذا الساعة التقى المسيح بالمرأة السامرية وما كان من أمر إيمانها هي وأهل بلدتها.

(5) ووقت الظهيرة يذكرنا بالساعة السادسة واليوم السادس حيث صلب المخلص من أجل خلاصنا والعالم كله، مدفوعًا بمحبته لجبلته الساقطة.

إن العروس في سؤالها أين ترعى أين تُربِض، تدل على أنها تريد أن تعرف الطريق لئلا تضلّ إلى طريق أخرى.. لأن في الطريق الحقيقي تتقابل النفس مع المسيح..

لماذا أنا أكون كمقنعة عند قطعان أصحابك؟

مقنعة أي محجبة تضع قناعًا وحجاب.. ويرى القديس جيروم أن هذا القناع يشير إلى "برقع الشريعة القديمة".. فالعروس إذ تلتقي براعيها عند الصليب وقت الظهيرة لا تعود تلبس قناعًا (حجابًا) لقد انشق حجاب الهيكل، وأصبحنا ننظر مجد الرب بوجه مكشوف (2كو 5: 18).. إن ذلك يشير إلى الدالة والحب.. لا نحتاج إلى برقع مثل موسى، بل ندخل إلى أسرار الله ونكون في حضرته.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتفهرس كتاب تأملات في سفر النشيد - أنبا يوانس اسقف الغربية المتنيح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes/001-Nashid-El-Anshad/SongofSongs-017-CH1-Where.html