الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في سفر نشيد الأنشاد - الأنبا يوأنس

5- ليقبلني بقبلات فمه

 

هذه الكلمات تعبر عن شوق متأجج في قلب العروس المخطوبة نحو عريسها الشريف. لقد اقتبلت منه هدايا كثيرة، فهي لا تشتاق إلا إلى شخصه!! هي تفعل كل ما في إمكانها لتراه ولتتمتع بحبه.. وهي حين ترى ذاتها غير قادرة على التحرر من سلطان محبتها لعريسها، ولا إشباع ما فيها من رغبة، فإنها تعمد إلى الصلاة وتستسلم لها، وتقدم توسلات لله التي تعلم أنه أبو عريسها، رافعة أيادي طاهرة بدون غضب ولا جدال.. في ثياب حشمة مع أتضاع وتعقل (1تي 2: 8)، مزينة بأفضل الزينات التي تليق بعريس شريف، وملتهبة بالشوق لعريسها، وتقول "ليقبلني بقبلات فمه".. لكن ما هو المعنى وراء هذه الكلمات " ليقبلني بقبلات فمه "

St-Takla.org Image: Someone praying, illustration by Tasony Sawsan, and Sobhy Mina صورة في موقع الأنبا تكلا: إنسان يصلي، رسم تاسوني سوسن و صبحي مينا

St-Takla.org Image: Someone praying, illustration by Tasony Sawsan, and Sobhy Mina

صورة في موقع الأنبا تكلا: إنسان يصلي، رسم تاسوني سوسن و صبحي مينا

سبق أن قلنا إن سفر النشيد يرمز إما إلى الكنيسة في علاقتها بالله، والنفس البشرية في اتحادها بالله كما يقول العلامة أوريجينوس.. الكنيسة في شوقها إلى عريسها تهتف بما ختم به يوحنا سفر الرؤيا " آمين تعال أيها الرب يسوع" (رؤ 22: 20).. والنفس البشرية في شوقها لعريسها تهتف مع القديس بولس " لي اشتهاء أن أنطلق وأكون مع المسيح" (في 1: 23).. إنها لا تنسى قبلات الآب الذي وقع على عنقها وقبلها حينما كانت تشرد وتعود تائبة (لو 15: 20).

والكنيسة في شوقها للاتحاد بالمسيح، هي جماعة قديسين، وهي كشخصية متحدة تقول لعريسها: لقد شبعت من الهدايا التي اقتبلتها في فترة خطوبتي قبل زواجي. لأنه منذ القديم حينما كنت أستعد لزفافي لابن الملك (أنظر مت 22: 1-4 بالمقارنة مع رؤ 19: 6-9).. لقد وضع ملائكته القديسون في خدمتي، وأحضروا لي الناموس كهدية خطوبة، لأنه مكتوب عن الناموس إنه مرتب بملائكة في يد وسيط (غل 3: 19).. كما خدمني الأنبياء الذين نطقوا بكل ما يجب أن يقال لي، ويشير إلى كل ما يختص بابن الله.. هذه كلها تعتبر هدايا خطوبة.. وهؤلاء الأنبياء -حتى ما يشعلوا نار أشواقي أكثر للعريس- أعلنوا بصوت نبوي عن مجيئه. وإذ امتلئوا بالروح القدس سبقوا وأنبأوا عن أعمال قوته التي لا تحصى. كما وصفوا جماله ولطفه وعاطفته، حتى ما ألتهب بمجيئه..

لكن لما كان الزمان قد قارب على الانتهاء ولم يحضر العريس بعد، وأرى فقط خدامه يترددون علىّ. من أجل هذا أتقدم بتوسلي إليك يا أبا العريس حتى ما تترأف على محبتي وترسله حتى ما لا يعود فيما بعد يكلمني بواسطة خدامة الملائكة والأنبياء، لكن ليأتي ويقبلني بقبلات فمه.. أي يضع كلمات فمه في فمي حتى ما أسمعه يتكلم بذاته وأراه وهو يعلّم!!

لقد وهب المسيح كنيسته حينما أتى بالجسد قبلاته.. لقد كان بنفسه يكلمها بكلمات الإيمان والحب والسلام حسب وعد إشعياء، الذي حينما أرسل قبلًا للعروس قال إنه ليس برسول وملاك بل الرب نفسه هو يخلصنا (إش 33: 22) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا).

والآن ننتقل إلى العروس كالنفس البشرية، التي رغبتها الوحيدة أن تتحد بكلمة الله (اللوغوس) وتصبح في شركة معه، وتدخل أسرار حكمته وعلمه، كما لو كان إلى الحجال السمائي – حجرة الزيجة السمائية.. هذه النفس قد اقتبلت هدايا الخطوبة مثل الناموس الطبيعي والعقل والإرادة الحرة.. لقد اقتبلت التعليم من المعلمين. لكن لما لم تجد فيها الاكتفاء والشبع الكاملين لشوقها وحبها، فلتصلي حتى ما يستنير عقل بتوليتها النقي بالاستنارة التي يُقدمها كلمة الله من خلال افتقاده..لأنها حينما لا تنال هذه الاستنارة بواسطة خدمة أي من البشر والملائكة، حينئذ تؤمن أنها اقتبلت قبلات كلمة الله نفسه!! وفضلًا عن ذلك فإن استخدام كلمة قبلات بصيغه الجمع حتى ما نفهم أن توضيح كل معنى غامض بفعل الروح القدس إنما هو قبلة لكلمة الله تُمنح للنفس المكملة. وربما أشارت إلى ذلك كلمات النبي " فتحت فمي واجتذبت لي روحًا" (مز 119: 131).

يقول أوريجينوس " ليتنا نفهم أن فم العريس يعني القوة التي بها يستنير العقل كما بكلمة محبة توجه إلى العروس.. إن القبلة المقدسة التي نعطيها بعضنا لبعض في الأسرار المقدسة إنما هي رمز لذلك " هكذا يقول أوريجينوس (القداس الإلهي وبعض الأسرار في الطقوس القديمة – ورد ذلك في الدفاع الأول ليوستينوس الشهيد).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتفهرس كتاب تأملات في سفر النشيد - أنبا يوانس اسقف الغربية المتنيح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes/001-Nashid-El-Anshad/SongofSongs-005-CH1-Kisses.html