الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تقديس الحاضر - الأنبا مكاريوس الأسقف العام

6- خلاص الحاضر

 

هل يمكن أن نقتطع اليوم من كلّ من الأمس ومن الغد؟! وكأن الحياة تتركز في هكذا اليوم، و كأنك تعيش يوما واحدًا، وليكن يوما مثاليا إذن، فلا تجعل اليوم تذييلًا للأمس، ولا مقدمة للغد..! بل اسع بكل قوتك لتخلص اليوم... اسعى لِتُخَلِّص الآن..

إنك مُطالَب باليوم، مسئول عن هذا اليوم... سَتُدان عنه، كما ستدان عن كل يوم.

St-Takla.org Image: A Coptic Ascetic walking in the wilderness صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة ناسك قبطي يسير في البرية

St-Takla.org Image: A Coptic Ascetic walking in the wilderness

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة ناسك قبطي يسير في البرية

فالذي يؤخَذ فيه الإنسان، ففيه يؤخَذ وبه يُدان، وإن حدثتك أفكارك بأن تستريح اليوم على أن تصلي في الغد، فلا تطعها... بل صلِّ الآن، لأن مَنْ لا يصلي اليوم -في القليل المُتاح- فكيف يضمن أن يصلي في الغد... في الكثير غير المضمون؟!

"شيخ حَدَّثته أفكاره من جهة الصوم قائلة: كُل اليوم وتَنَسَّك غدًا. فأجابها قائلًا: كلا.  إن هذا لن يحدث..  بل أتنسَّك اليوم، ولتكن مشيئة الله غدًا"(1). وتقول الأم سارة "الذي لا يعطى صدقة من فلس واحد، لا يقدر أن يعطي من المائة دينار"(2).

هكذا عندما تُوعِز إليك الأفكار، بأنه من الممكن أن تكون في الغد أفضل حالا من اليوم، فلا تصدقها ولا تطعها، فقد زيَّنَت لك ذلك بالأمس، ولم يتحقَّق الادعاء!!

وفى كثير من الأحيان تكون المسافة بين شدة الاشتياق (إلى أي عمل روحي) وضياع نفس الاشتياق، مجرد في ثوان!! شعرة.. خط رفيع.. بحيث إذا مَرَّت بِضع دقائق أو بعض الوقت، وعاد الإنسان للإمساك بالاشتياق والدخول به إلى حَيِّز العمل، ليصبح فِعلا قائمًا وثمرًا وتعزية، فلا يجده.. بل قد يدفع نفسه دفعًا فلا يجد الرغبة - مجرد الرغبة... نسبة من الرغبة!

اعمل اليوم... بقدر قوتك اعمل... ما دامت لك القدرة على العمل، يأتي وقت حين لا تقدر أن تعمل، وبينما لديك اليوم القدرة على العطاء والجهاد، في حين تفتقر إلى الرغبة، فقد ينقلب الوضع في الغد، بحيث تصبح لك الرغبة في العمل بينما تكون قد فقدت القدرة على العمل!! فانتبه... "يَنْبَغِي أَنْ أَعْمَلَ.. مَا دَامَ نَهَارٌ. يَأْتِي لَيْلٌ حِينَ لاَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَعْمَلَ" (إنجيل يوحنا 9: 4) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا).

أراد إنسان موسر، أن يُعَلِّم أولاده النشاط، فقال لهم "هل تعلمون كيف صِرت غنيًا؟ إن سمعتم مشورتي استغنيتم مثلى"، فسألوه عنها، فقال لهم: "في كل سنة يوجد يوم من أيامها، كل مَنْ عمل فيه باجتهاد استغنى، إلا أني لشيخوختي قد نسيت أي يوم هو، فلا تتوانوا أنتم في العمل كل يوم، لئلا يفوتكم العمل في ذلك اليوم المبارك، فيضيع تعبكم في السنة كلها. وهكذا نحن أيضًا لسنا نعرف يوم وفاتنا، فان توانينا فاتنا مقصدنا وضاع كل تعبنا، وإن اجتهدنا إلى الآخر وجدنا ملكوت السموات"(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) بستان الرهبان ص339

(2) بستان الرهبان

(3) المرجع السابق ص 209

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتب أنبا مكاريوس - الأسقف العام - أسقف المنيا

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-006-His-Grace-Bishop-Makarios/002-Takdis-El-7ader/Sanctifying-the-Present_06-Khalas-Al-Hader.html