الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الشباب والأسرة

يريد تغيير دينه بسبب مشاكل اقتصادية

نص السؤال كما ورد: أنا مسلم . لا أتعاطى أى كحوليات أو أية مخدرات . فقط السجائر. لم أزنى طوال حياتى . لم أبدأ بأذى أحد ولكن قد يكون رد فعل فقط . أحيانا أواظب على الصلاة لفترة قصيرة وأحياناَ كثيرة لا ألتزم بأداء الصلاة سوى أيام الجمع من كل أسبوع .كنت باراَ بوالدى ووالدتى إلى أن توفاهما الله . لا أحب الكذب إلا في حدود ضيقة جداَ أكون مجبراَ عليها وبما لا أؤذى أحداَ. أنهيت دراستي بنجاح منذ أعوام عدة.. كنت أعمل في وظيفة، نحيا منها حياة الطبقة المتوسطة التي لا ينقصها شىء .ولكن حدث من مدة أن فقدت عملي لظروف خارجة عن إرادتي، ولم يتم طلبي حتى الآن.. وخلال تلك الفترة أدعو وأتوسل إلى الله بأن يساعدنى عل عودتى للعمل . وكذلك يفعل أولادى وأمهم وأصبحنا أكثر مواظبة على الصلاة والدعاء ولكن هيهات . بل زادت المصائب بمرض زوجتى وأحد أبنائي، وأحتاج لآلاف الجنيهات للصرف على العلاج.. أخذت قرض من البنك على أمل الصرف من القرض وكذلك سداد أقساطه من المبلغ المقترض لحين عودتى للعمل وللأسف مبلغ القرض صرف ولم أعد للعمل حتى الآن.. المدارس على الأبواب والجامعة الخاصة على الأبواب . وأنا الآن لا أمتلك أية مبالغ حتى للصرف على الأكل والشرب ومستلزمات الحياة . الدنيا انسدت في وجهى واسودت . يئست من رحمة الله . أفكر في الإنتحار. ولكن أفكر القيام بعمل أولاَ كمحاولة أخيرة . أفكر جدياَ مادام تمسكى بالإسلام لا ينقذنى وأولادى فلأغير ديانتى . لعل وعسى . هل تساعدونى ؟

 

الإجابة:

إنه من الرائع حقًا أن تكون إنسان ملتزم كهذا..  في عصر مُتعِب جدًا كالذي نعيشه..  ونحن نحييك على التزامك وهذه الفضائل التي تتمسك بها حتى في وقت الضيق..

أولًا، من الخطأ اليأس من رحمة الله بهذه الطريقة..  فالذي يبيع دينه بسبب الحاجة أو المال، لن يكون أمامه أي شيء غالي آخر..  فكيف تفكر في أن تخسر حياتك في الآخرة بسبب مشاكل أرضية؟!  أنا لا أقلل مما تعانيه، ولكن -إن كان هذا هو سبب التفكير في تغيير الدين- فهو سبب غير سليم وغير مقبول..  فالدين هو البحث عن الله والحياة معه، وليس الهروب من مشاكل أو غيره، فكما حدثت لك مشاكل هنا، قد تحدث ضيقات هناك، أو حتى وأنت بلا دين وغيره..  فليس هذا هو التصرف السليم..

 أما عن موضوع الانتحار، فهو جريمة قتل، وستُحاسَب عنها في يوم الدين كقاتِل نفس..  ربما يفيدك تصفح المقال الذي يتحدث عن الانتحار هنا في موقع الأنبا تكلا..  فالانتحار ليس حلًا لمشاكل، بل سيكون بداية لمشاكل أعمق..  لك، ولأسرتك من بعدك، سواء أنجحت عملية الانتحار أم تركتك عاجزا!  ففي الانتحار تتخلى عن أسرتك وزوجتك وأبناءك المحتاجين إليك، وخاصة في تلك الأوقات العصيبة..  ولا تنسَ يا سيدي أن نفسك ليست ملكك، بل مِلك لله، والانتحار يُعتبر تدخُّل في إرادة الله..

St-Takla.org Image: Peace in God, prayer, life of hope and faith, by Tasony Sawsan صورة في موقع الأنبا تكلا: السلام في المسيح، الصلاة، حياة الرجاء و الإيمان، رسم تاسوني سوسن

St-Takla.org Image: Peace in God, prayer, life of hope and faith, by Tasony Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: السلام في المسيح، الصلاة، حياة الرجاء و الإيمان، رسم تاسوني سوسن

هناك بعض النقاط الجانبية بخصوص رسالتك، من الأفضل أن نتناولها بسرعة، ليفيدك هذا المقال أكثر، وليفيد غيرك ممكن قد يكون في حياتهم ما هو مشابه لما تمر به..  بغض النظر عن الدين..

فالتدخين هو أمر خاطئ ضد حياتك وجسدك الذي هو نعمة من الله، وضد أسرتك وحقوقها عليك، وها أنت تدفع ثمن ذلك..  فتخيل معي، هذه العلب التي كنت تحرقها في جسدك وفي الهواء، والأموال التي كانت تتبخر بسبب عادة رديئة طوال تلك السنوات..  بدلًا من أن تستفيد بها أنت وأسرتك..  فإن كنت تشتري علبتان من التبغ في الأسبوع، ومتوسط ثمن العلبة مثلًا خمسة جنيهات، فقد كنت تستنزف من جيبك وجيب أسرتك ما يقرب من الـ500 جنيه على الأقل (إن لم تتعدى التكلفة السنوية الآلاف)..  فهذه المبالغ ألم يكن من الأفضل الاحتفاظ بها لتفيد في حياة أفضل، أو كان سيكون معك أضعاف أضعافها إن ضربت هذا الرقم الذي تحرقه في عدد سنوات ممارسة تلك العادة..

الأمر الثاني هو الكذب، فالكذب هو كذب..  سواء أكان بنية سليمة، أو ما يسميه البعض كذب أبيض، أو ما يفيد البعض أو النفس..

أيضًا كيف انتظرت كل تلك الفترة بدون بحث عن عمل يعطيك دخلًا، واعتمدت على احتمال طلبك من العمل مرة أخرى؟!  وكيف أخذت قرضًا من بنك بدون ضمان عمل؟ وكيف كنت ستسدده؟!

أما النقطة الأخطر في رسالتك، هي التفكير في تغيير الدين!!  فهدف الدين هو معرفة الله عز وجل، والحياة معه، وهو -تبارك اسمه- هو الهدف الوحيد..  أما المتاجرة بالدين فهي خطيئة عُظمى..  ولكن إن كان هناك أي هدف آخر جانبي هو الذي يجعلك تفكر في ترك دينك، فهذا غير مقبول على الإطلاق. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى).  إن كنت تريد المسيحية أو أي دين آخر بسبب مشاكل زمنية، فستترك الدين الجديد لتذهب لغيره، وتعيش في حياة التذبذب والقلق، وتخسر الدنيا والآخرة..  الدين تدخله عن طريق الاقتناع والثقة، وليس بسبب أمورًا زمنية..  أي مَنْ يأتي إلى دين، يجب أن يأتي باحثًا عن الله، وليس غير ذلك..

 أما حول الحلول المُقترحة، فإن وصل بك الحال للبُعد عن الله والتفكير في تغيير الدين، أو قتل نفسك أو غير ذلك..  فحاول المحاولات العادية الأولى لترى ما يمكن عمله..  وتذكر أن ما لا يُدرَك كله، لا يُترَك كله..

  • لا تهمل الصلاة إلى الله عز وجل ليرفع هذه الغمة عنك وعن الأسرة..  واطلب إرشاده أيًا كان هو..  فالله واحد للجميع، الفرق هو معرفتنا نحن كبشر لله..  ولكن الخالق هو أب واحد للجميع..

  • تحلى بالصبر واستفِد من تلك الفترة في التقرب لله وقراءة كتابه..  وضع أمامك أمثال الصديقين الصابرين مثل أيوب الصديق..

  • تقول الحكمة: ما لا يُدرَك كله، لا يُترَك كله..  أي ابدأ في محاولات بسيطة، قد لا تسدد كل ديونك، ولكنها تُقَرِّب المسافة..  ولا تستهِن بأبسط الأشياء..

  • ابحث عن أي عمل، حتى وإن كان بسيطًا ويدر دخل بسيط على المنزل..

  • من الممكن أيضًا أن تعمل عملًا آخرًا بعد الظهر..

  • إن كان لك أبناء شباب أو فتيات في سن الجامعة، يستطيعون العمل في المحال أو المطاعم وغيره في فترات الصيف..  فهو دخل إضافي مفيد..

  • الزوجة من الممكن أن تعمل أي عمل من خلال المنزل..  مثل الأعمال اليدوية، والتطريز والخياطة، أو إن كان لها موهبة الطبخ، تستطيع أن تتعامل مع أي فرن أو مخبز أو محال أو حتى عربة تبيع الطعام في الشارع قريبة منكم، تتعاقد مع أصحاب تلك الأعمال لترسل بعض الحلويات يوميًا، في مقابل معين يُدفع لصاحب المحل أو العربة، وتأخذ أنت العائد..

  • فكر في الاقتراض -ولو أي مبالغ بسيطة- من أقربائك الأقربين واحدًا فواحدًا..  أنت من جانب، والزوجة من جانب، حتى تستطيع أن تسدد أهم شيء وهو العلاج مبدئيًا..

  • لا تضيع يومًا ثانيًا في انتظار عودة الوظيفة..  بل استفِد من الوقت الحالي، وإذا أتت يكون أمامك بدائل، وإن لم تأتِ، تكون لم تضع كل الوقت..

  • لا أعرف الحال في الجوامع أو غيره..  ولكن هل يصلح أن تأخذ معونة من جمعية خيرية تابعة للجامع، أو ترى رأي شيخ جامع حكيم في الأمر، أو في إمكانية المساعدة منه..

  • إن أردت أن تجرب كذلك أن تحصل على أي مساعدة من كنيسة قريبة، بإمكانك المحاولة..  أو راسِلنا مرة أخرى واخبرنا بالمنطقة التي أنت فيها لنعطيك بيانات الاتصال بالكنيسة القريبة..

  • أظن أيضًا أنه هناك بعض البرامج التليفزيونية التي لها علاقة بمشاكل الناس، وخصوصًا في رمضان..  ربما يفيدك الاتصال بأيها..  لا أعرف..

  • قلِّل المصاريف على السلع الكمالية أو الأطعمة الغالية في تلك الفترة..

  • هناك أيضًا حسبما أسمع بعض المراكز العلاجية الطبية الخيرية التي من الممكن أن تقوم بعمل العملية مجانًا أو بمقابل رمزي بسيط..

  • قم ببيع بعض الممتلكات لتغطية العجز المؤقت للعلاج، من أثاث غير أساسي أو حُلى ذهبية أو فضية أو غيره.. أو مقتنيات فريدة من عملات قديمة أو طوابع أو غيره..

  • فترة شهر رمضان على الأبواب..  وهي فترة مناسبة لتوفير بعض المال الذي تحتاجه، مع عدم التبذير بعض فترات الصوم يوميًا، أو حتى بعد انتهاء الشهر الكريم..

  • وربما تكون فترة مناسبة لك للحصول على بعض المساعدات من أقارب أو هيئات خيرية أو غيره..  أعلم أن الأمر محرج وصعب، ولكنك في موقف أصعب..  وستقوم بالتسديد حينما ينفرج الحال..

  • من المهم جدًا طبعًا أن تقلل عادة التدخين هذه، ثم تتوقف عنها بداية من شهر رمضان..  وتستمر بعدها في التوقف عنها بمعونة الله والإرادة القوية..

قد يكون بعض هذا الكلام كلامًا نظريًا، ولكنها بعض الأفكار التي قد تفتح أمامك أفكارًا أخرى..  وكما أخبرتك يا سيدي، لا تستهِن بأي قرش تستطيع الحصول عليه، من أعمال أو من قروض أو من تقليل تكلفة سلع أو سجائر أو كهرباء أو غيره..  فهذه تتجمع معًا لتعطيك مبلغًا مقبولًا..

نسأل الله أن يعمل الصالح لأجلك..  فهو يرى الأفضل لنا، ولخيرنا.. Ich

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةموقع القديس الأنبا تقلا هيمانوت الحبشي - اسئلة عن الشباب و الاسرة 2 - سنوات مع emails الناس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/02-Questions-Related-to-Youth-and-Family__Al-Shabab-Wal-Osra/034-Various-Problems-01.html