All Coptic Links - Coptic Directory - Orthodox Church Directory The Agbeya - The Coptic Book of Prayers (English Agbiya + Arabic Agpeya) English Bible + Holy Bible in other languages - Arabic, French, Ethiopian Amharic Holy Bible, ArabicBible, Enjeel Saint Takla dot org - Main page - English Photo and Image Gallery: Jesus - Mary - Saints - St. Takla - Church - Priests - Bible - Activities - pictures and Icons.. Download and listen to Hymns - Carols - Midnight Praise (Tasbeha) - Midis - Videos - Liturgies - Masses - Sermons - Online Streaming St-Takla.org   Coptic Church Website Logo of Saint Takla Haymanot the Ethiopian Church Website - Alexandria - Egypt -     FAQ - Frequently Asked Questions and Answers - Coptic and Christan Q&A - Faith, Creed, Site, Youth, Family, Holy Bible Contact Us - Address - Map - Online Support Send a free Christian and Coptic Greeting Cards to your friends      -  StTaklaorg Site News and Updates Downloads.. Winamp Skins - Coptic fonts - Agbeya - Software - Freeware - Icons - Gallery - Mp3s Feedback - Submit URL - ideas - Suggestions.. Kids' Corner - Coloring - Songs - Games - Stories Free Coptic Books - Christian Arabic Books, Orthodox English Books  

St. Takla dot org website visit to Ethiopia 2008 زيارة موقع سانت تكلا دوت أورج إلى إثيوبيا - 2008

Visit to Ethiopia زيارة إلى إثيوبيا

6) Some notes about Ethiopia & Addis Ababa

 بعض الملاحظات حول إثيوبيا و أديس أبابا

I noticed that the county is somehow poor..  But Mr. Loutfy, and he has been living here since 1962, said that it is started development throughout the last 10 years, especially in architecture..  Ethiopia depends on water from rain for irrigation, for drinking and electricity..  But drought happens every now and then..  And this causes electric power cut for long times, sometimes more that 12 hours!!  I thanked God for our beautiful Egypt which, in spite of its problems, there are many things we take for granted, and we dont thank God for it..  Like the consistency of electricity, suitability of the drinking water (to some extent!!), as the tap water here is mainly not for drinking, and we will depend on mineral water!!  Yes, during all our stay here we will buy water!

لاحظت أن البلد فقيرة إلى حد ما..  ولكن أخبرني أ. لطفي، وهو مقيم في إثيوبيا منذ عام 1962، أنها بدأت في التطور في السنين العشر الأخيرة، وخاصة من ناحية العمارة..  البلد تعتمد على مياه الأمطار في الري وماء الشرب والكهرباء..  ولكن يحدث حالات جفاف drought من آن لآخر..  وهذا يسبب انقطاع الكهرباء بضعة ساعات عن مناطق معينة حسب دورها..  وقد يستمر انقطاع التيار أكثر من 12 ساعة متواصلة!!  وشكرت الله على بلدنا الجميلة مصر، والتي بالرغم ما يوجد بها من مشاكل، فهناك الكثير من الأمور التي نأخذها كشيء مُسَلَّم به، ولا نشكر الله عليها..  مثل استقرار الكهرباء، وصلاحية مياه الشرب (إلى حد ما!!)، حيث أن المياه هنا في إثيوبيا (مياه الصنبور) في الغالب غير صالحة للشرب، ونقوم بالاعتماد على المياه المعدنية!!  نعم، طوال فترة وجودنا هنا سوف نقوم بشراء المياه!

 

Also one of the things we take for granted is security..  As I noticed during my last visit to South Africa, that security and safety in it is really bad!  And many accidents and crimes happen everyday..  One cannot walk alone at many places, and must be cautious at all times, and not to walk or go out after/before certain hours at night or day..  But in Egypt one can get back home at 3 a. m., or go out (in general circumstances) at 5 dawn without any problems..  Egypt is a nice and beautiful country, in spite of what we might face of problems caused by economical issues, or problems caused by people..

أيضاً هناك من الأمور التي نأخذها كشيء مُسَلَّم به taking things for granted هو موضوع الأمان..  فقد لاحظت في فترة وجودي في جنوب أفريقيا، أن نسبة الأمن والأمان فيها رديئة جداً، وتحدث بها حوادث وجرائم بنسبة ضخمة كل يوم..  ولا يستطيع الشخص أن يسير بمفرده في كثير من الأماكن، ويجب أن يكون على حذر دائم، ولا يسير بعد/قبل مواعيد معينة من الليل أو الصباح..  أما في مصر فيستطيع الشخص الرجوع إلى منزله في الثالثة فجراً، أو الخروج آمناً (في الأحوال الطبيعية) في الخامسة فجراً بدون أي مشاكل..  إن مصر هي بلد جميلة ومريحة على الرغم مما قد نقابله من مشاكل بسبب الظروف الاقتصادية أو بسبب الأشخاص..

Ethiopia is following a different calendar (the Julian Calendar and not the Gregorian), the year now is 2000!!  Yes, we now in Ethiopia are celebrating the second millennium, starting from September 2007 (Holy Nairouz/Coptic Martyrs Feast).  I couldnt get much info about this now, but Ill put it here at St-Takla.org as soon as I know details..  Also the Ethiopian calendar is similar to the Coptic calendar exactly, with feasts and days..  But the names of the months are different..  You will find at the touristic advertisements of Ethiopia the following: 13 months of sun!  I was told that the government used to give employees salaries for the 13th month (5-6 days)!!  But now they canceled this.

إثيوبيا تتبع تقويماً مختلفاً (التقويم اليولياني وليس الغريغوري)، فالسنة الآن هي عام 2000!!  نعم، نحن الآن في إثيوبيا نحتفل بالألفية الثانية!!  وذلك بدءاً من شهر سبتمبر 2007 (عيد النيروز).  لم أستطع الحصول على معلومات كافية عن هذا الأمر حتى الآن، ولكني سأضعه هنا بموقع الأنبا تكلا هيمانوت حالما أعرف التفاصيل..  كذلك التقويم الإثيوبي هو مثل التقويم القبطي بالضبط، بنفس الأيام والأعياد..  ولكن أسماء الشهور تختلف..  وتجد في الإعلانات السياحية عن إثيوبيا الجملة التالية: "13 شهراً من الشمس"! 13 months of sun!  وقيل لي أنهم كانوا حتى وقت قريب يقومون باستلام مرتبات عن الشهر الثالث عشر (وهو 5 أو 6 أيام)!!  ولكن تم إلغاء هذا الأمر.

 

Cairo is the city of thousand minarets..  And I guess that Addis Ababa is the city of thousand domes!!  As I noticed that churches are spread all over the city (I havent traveled out of Addis yet) like the spread of mosques in Egypt..!  Not of course exactly same, as in Egypt you find mosques in every street, every corner, and even at ground floor of some houses!  Also as we see in Egyptian mosques especially the ancient ones- that it has very beautiful and special architectural characteristics, you find the same here at the beautiful and spiritual Ethiopian churches, and its architecture..

القاهرة مدينة الألف مئذنة..  وأظن أن أديس أبابا هي مدينة الألف قبة!!  حيث لاحظت أن الكنائس منتشرة في المدينة (لم أذهب بعد خارج أديس أبابا) مثل انتشار الجوامع في مصر..!  ليس بنفس القدر بالطبع، ففي مصر الجوامع موجودة في كل شارع وزاوية وحتى تحت بعض المنازل!  وكما نرى الجوامع المصرية -وخاصة الأثرية منها- لها طوابع معمارية متميزة وجميلة، نجد أيضاً هنا في إثيوبيا الكنائس لها طابع خاص من الجمال والروحانية والعمارة الخاصة بها..

Addis Ababa is built over a high hill, exactly 7726 feet above the sea level, and due to this high elevation, it gets cold at night..  And also due to this elevation issue, the number of oxygen molecules gets less at the lower air pressure areas!  So many find breathing problems, and better not to make any strong efforts at the beginning..  And those with weight problems suffer more of this..  But I didnt notice this much at the beginning, probably because I had a flue before I got here in Addis, and it was waving between increasing and decreasing for a week..  So I thought my health problems were due to the sickness, not the elevation..  But later I discovered the truth about this, especially after starting to walk around Addis Ababa, and started to notice the scent of the car exhausts in a catching way, and the smell of dust in the air..  And unfortunately you find here many car owners -weather it is governmental busses, cabs, taxis, or private- who don't care about maintenance, so there is a clear percentage of them that produces much bad fumes..

أديس أبابا مبنية على تل عال، وهي بالضبط على ارتفاع 7726 قدم فوق سطح البحر، وهو ما يُطلق عليه elevation.  والمشكلة هنا تكمن في أن درجة الحرارة تكون باردة أكثر في الليل، وكذلك نسبة جزيئات الأكسجين في الجو تقل مع قلة الضغط الجوي!  لذا يجد كثيرين صعوبة في التنفس، ويفضل عدم بذل مجهود كبير في الفترة الأولى..  ويعاني الممتلئون أكثر من هذا الأمر..  ولكني لم ألحظ هذا الأمر في البداية، ربما لأني كنت مصاباً بدور برد متوسط قبل سفري بيوم، وامتد بين زيادة وتقهقر لمدة أسبوع..  فأرجعت المشاكل الصحية التي أمر بها إلى هذا الأمر، وليس إلى الجو..   ولكني اكتشفت صحة هذا الأمر، بعدما قمت بالتمشية في أحياء أديس أبابا، وبدأت ألحظ رائحة عوادم السيارات بصورة مُلفِتة، ورائحة الأتربة في الجو..  وللأسف تجد هنا كثير من سائقي العربات -سواء الحكومية أو التاكسيات أو الملاكي- لا تهتم بأي نوع من أنواع الصيانة، لذا نسبة واضحة منها يُخرِج عوادم كثيرة..

But the good point of this elevation thing, is that there is no malaria here, as the microbe needs a certain amount of oxygen, not available at high elevation areas..  And when I start going out of Addis Ababa, Ill ask about the vaccines or the Anti-Malaria Tablets.

ولكن الفائدة الخاصة بموضوع الارتفاع هذا، هو أنه لا يوجد ميكروب الملاريا هنا، حيث يحتاج الميكروب إلى نسبة معينة من الأوكسجين، غير متوفرة في الإرتفاعات العُليا..  عندما أبدأ في الخروج خارج أديس أبابا، سوف أسأل عن التطعيمات أو حبوب Anti-Malaria Tablets.

 

Regarding the traffic, Ethiopians respect the rules very much and traffic lights, whether there were someone at the traffic lights or it was automatic..  And this is not available much in Egypt unfortunately..!  Also about using Mini-Buses as means of transportation, you will not find by any means any more passengers than it can take (at least at daytime).  At the Bus stations, you see people standing in a line to get to the bus..  And this scenario is far from true in Egypt..

أما بخصوص المرور، فيوجد احترام كبير لإشارات المرور، سواء وجد مسئول عنها أم كانت أوتوماتيك..  وهذا غير متوفر في مصر للأسف..!  وكذلك بالنسبة لركوب المشروع (السيرفيس أو الميني باص)، لا يُسمَح بأي حال من الأحوال بأي ركاب زائدين عن الحد (على الأقل في الصباح).  وفي محطة الأتوبيس تجد طابور منظم، ويأتي كل شخص أخيراً ويقف في نهاية الطابور، وعندما يصل الأتوبيس، يركب الناس بنفس النظام..  ونادراً ما تحدث العمليات الكوميدية التي تحدث في مصر إزاء هذا الأمر..

The most striking thing is begging, as it is widespread in a noticeable way.. But also the virtue of giving is also obvious from many..  Unfortunately also a given percentage of those are sick or are severely handicapped, and it is very hurtful and aching..  Like Leprosy and AIDS (One and half million Ethiopians are currently living with the CIDA/AIDS virus (Acquired Immunity Deficiency Syndrome).  We pray to the Lord to let Ethiopia get rid of poverty and ignorance..   As education is the key to a better life..

أمر صعب جداً هو الشحاذة..  وهو منتشر كثيراً، وبصورة مُلفِتة..  ولكن أيضاً فضيلة العطاء واضحة من كثيرين..  كذلك للأسف نسبة واضحة من هؤلاء لديهم أمراض وعاهات صعبة، ومتعبة ومؤلمة نفسياً جداً..  منها الجذام، أو الإيدز (مليون ونصف إثيوبي يعيشون حالياً بمرض نقص المناعة المكتسبة: سيدا).  نسأل الله أن تتخلص إثيوبيا من الفقر والجهل، فالتعليم هو أساس الحياة الأفضل..

Also I noticed many things like medicine, mineral water, foods.. imported from Egypt and some Arab countries..

لاحَظت أيضاً وجود كثير من المنتجات من أدوية ومياه معدنية وحلوى وغيره مستوردة من مصر وبعض البلاد العربية..

St-Takla.org                     Divider

Part I:
The Way to Ethiopia
+
Pope Shenouda's Visit


Ethiopia: Main Index

 

Index of this blog of St-Takla.org's Journey to Ethiopia 2008
 
فهرس هذه المدونة الخاصة بـ رحلة موقع القديس تكلاهيمانوت إلى الحبشة عام 2008

A) To Ethiopia + Pope Shenouda III Visit (26 pages)     إلى إثيوبيا + زيارة البابا شنوده الثالث
B) In Addis Ababa - April 2008 (25 pages)     في أديس أبابا - إبريل 2008
C) In Addis Ababa - May 2008 (13 pages)     في أديس أبابا - مايو 2008
D) The Feast of St. Taklahimanout - Bashans 12 (79 pages)     عيد الأنبا تكلا هيمانوت -12 بشنس
E) Northern of Ethiopia (312 pages)     شمال إثيوبيا
F) Back to Addis Abeba, June 2008 (33 pages)     العودة إلى أديس أبابا ونهاية الرحلة - يونيو 2008

St-Takla.org                     Divider

* Index of Photos of Ethiopian Churches (18 pages)      فهرس قسم صور كنائس إثيوبية
* Index of Photos of Ethiopian Museums
(35 pages)      فهرس قسم صور متاحف إثيوبية
* Index of Ethiopian Monasteries
(3 pages)      فهرس قسم أديرة حبشية
* Index of Ethiopian Nature (5 pages)      فهرس قسم طبيعة دولة إثيوبيا

Send this page to a friend إرسل هذه الصفحة لصديق

St. Takla Church - Main IndexIndex of www.St-Takla.org website visit to Ethiopia, April - June 2008  فهرس زيارة موقع تكلا هيمانوت القديس إلى إثيوبيا في الفترة من مايو إلى يونيو 2008

___________________________________________________________________________________
© Saint Takla Church - Alexandria, Egypt / URL: http://St-Takla.org / Contact us at

http://st-takla.org/Ethiopia/01-Pope-Shenouda-Visit-Ethiobia-April-2008/06-Some-info-about-Ethiopia-n-Addis-Ababa.html