الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

أرشيف القصص المسيحية والقبطية

قصة لا تغرق

 

في أحد الليالي الحالكة الظلام حين كان تهريب البضائع شائعًا علي سواحل بريطانيا، كانت سفينة مشحونة تبغًا مهربًا تسير سيرًا ثقيلًا نحو شواطئ انجلترا وكان القبطان علي ظهرها يتمشى قلقًا ممعنًا نظره نحو الأفق الشرقي وقد لاحت تباشير الصبح.

وما لبث أن نادي معاونه وأخذ يتكلم معه بما لا مزيد عليه الاضطراب. وكان الداعي إلى ذلك أن ما لاح لعينيه منذ نصف ساعة قد أتضح الآن وظهر انه أحد مراكب الحكومة الجائلة للتفتيش عن السفن المشحونة بضائع مهربة. وحينئذ ساد الخوف جميع من في السفينة ونشر كل ما فيها من القلع. ولكن بالرغم من هذا كله رأوا أن مركب الحكومة يفوقهم في سرعة المسير وانه لابد من وقوعهم في قبضته، ولم يكونوا يجهلون انه إذا قبض عليهم وأمسك التبغ من سفينتهم فعاقبهم الموت لا محالة.

St-Takla.org Image: Big ship صورة في موقع الأنبا تكلا: سفينة كبيرة

St-Takla.org Image: Big ship

صورة في موقع الأنبا تكلا: سفينة كبيرة

وحينئذ أمر القبطان أن يسرع جميع النوتية بالنزول إلى عنبر السفينة حيث التبغ ويطرحوه بالة بالة إلى البحر.

وهكذا فعلوا حتى لم تبق بالة واحدة منه، وإذ ذاك نادي القبطان أحد رفاقه قائلًا: "اصعد إلى السفينة واخبرني ماذا ترى من جهة ذلك المركب". فصعد بما لا مزيد عليه من السرعة ونزل راجعًا ووقف أمام سيده خائفًا مذعورًا لا يبدي نطقًا. فألح عليه القبطان بالكلام فقال "لا تغرق!".

فصعد القبطان إلى فوق ونظر فرأى بالات التبغ عائمة الواحدة بجانب الأخرى في حظ واحد مسافة ساعة.

فمن يقدر أن يصف جزع ويأس أولئك المنكودي الحظ في تلك الساعة الرهيبة؟ فلو كانوا يستطيعون بعد هذا أن يحاموا عن أنفسهم وهذه البالات كلها شاهدة عليهم؟

St-Takla.org                     Divider

فتفتيش هذه السفينة بأمر الملك ووضوح الجناية والحكم بالإعدام واستحالة النجاة كل هذا يذكرنا ولا ريب بملك آخر يفتش قلوب كل بني البشر وبموت آخر للنفس الأثيمة واستحالة النجاة، بينما الخطية كالتبغ المهرب يثقل علي النفس.

فيا أيها القراء الأعزاء هل شعرتم بأنكم حاملون أثقالا؟ وهل أخذتموها إلي المسيح متذكرين أن "الرب وضع عليه إثم جميعنا"؟ فهو حينئذ يأخذ حمل الخطيئة الثقيل ويطرحه.

أين؟ أَعلى وجه المياه لكي يعوم ويشهد علينا؟ كلا.

يعود يرحمنا يدوس آثامنا، وتطرح في أعماق البحر جميع خطاياهم (متى19:7).

[ www.St-Takla.org ]

أرشيف القصص المسيحية - ركن الخدمة القبطية - موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الأسكندرية - مصرموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Coptic-Service-Corner/Christian-Coptic-Stories/Hekayat-Kepteya-0091-0120/Coptic-Stories_094-La-Taghrak.html