الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

المجامع المسكونية والهرطقات - الأنبا بيشوي

63- مجمع أفسس المسكوني ينفض

 

لم يعط هذا الخطاب انطباعًا يفوق مجهوداتهم السابقة(1). لكن على النقيض، فإن الإمبراطور وضع نفسه بأكثر تأكيد عن ذي قبل مع الطرف الأرثوذكسي. وبعدما ساموا أسقفًا للقسطنطينية بحسب أوامره، وهو مكسيميان الكاهن في هذه الكنيسة(2)، فقد أصدر مرسومًا إلى مجمع أفسس، تحت عنوان يفهم منه أنه لا يظن أن هناك طرفين بعد، كما كان يحدث من قبل، إنما فقط جماعة الأرثوذكس. لكنه لم يعالج حتى هذا الأمر بطريقة ودية، كما أنه لم يخف تكدره بسبب إجهاض خطته للوحدة. فيقول : "حيث إنه لم يمكن استمالتكم للاتحاد مع الأنطاكيين، وبالإضافة إلى ذلك، لا تشتركون في أية مناقشة على نقاط الاختلاف معهم، فإنني آمر الأساقفة الشرقيين بالعودة إلى كنائسهم، وأن ينفَّض مجمع أفسس. ويعود كيرلس أيضًا إلى الإسكندرية (إلى إيبارشيته) ويبقى ممنون أسقفًا لأفسس. وفي نفس الوقت، نعرفكم أنه طالما نحن على قيد الحياة، فإننا لن ندين الشرقيين (الأنطاكيين) لأنهم لم يفنَّدوا في حضورنا، ولا أحد ينازعهم. بل إذا رغبتم في سلام الكنيسة (مع الشرقيين = الأنطاكيين)، أي إذا وصلتم إلى تفاهم معهم في أفسس، دعوني أعلم ذلك على الفور، أما إن لم تصلوا إلى أي تفاهم فعليكم أن تفكروا في العودة إلى أوطانكم. نحن لا نلام (لأن الوحدة لم تنجز) لكن الله يعلم من الذي يجب أن يشارك في اللوم"(3).

St-Takla.org Image: Icon of the Council of Ephesus 431 صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة مجمع أفسس عام 431 م

St-Takla.org Image: Icon of the Council of Ephesus 431

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة مجمع أفسس عام 431 م

هناك إضافة إلى هذا المرسوم الإمبراطوري في السينوديكون(4) Synodicon نُخطَر فيها بأنه قد تم إطلاق كيرلس من الحبس، حتى قبل وصول هذا المرسوم، وأنه انطلق في طريق العودة إلى الإسكندرية. من الاقتباس السابق الوحيد لتبادل المعلومات بين الجانب الأرثوذكسي، نعلم أن كيرلس وصل إلى الإسكندرية في 30 أكتوبر عام 431م واستقبل بفرح عظيم. بالإضافة إلى ذلك، فقد فرح أيضًا بعد ذلك بفترة وجيزة، بخطاب وِدِّي من أسقف القسطنطينية الجديد(5).

أما مندوبو الأنطاكيين فيبدو أنهم لم يكونوا في عجلة للعودة من خلقيدونية إلى أوطانهم مثلما كان كيرلس. فعلى الأقل بعد إطلاق سراح كيرلس وممنون وبعد ظهور المرسوم الإمبراطوري الذي فض المجمع، جهزوا بيانًا جديدًا  -وهو البيان الثالث والأخير- لأصدقائهم، وفيه يشيرون إلى كل ما حدث، ويعدون ببذل مجهودات أكثر من أجل نسطور، إذا كان هذا الأمر لازال ممكنًا. وقالوا إنه حتى الآن كل المساعي التي يبذلونها ظلت بلا نتيجة، لأن الجميع هنا لديهم تأثير سيئ لمجرد ذكر اسم نسطور. وفي نفس الوقت ذكروا كيف أنهم قدموا طلبات متكررة إلى الإمبراطور ليصرفهم وكل المجمع من أفسس، بسبب أن الطرف الموالى لكيرلس سعى لصيد الجميع بالعنف والمداهنة والرشوة(6). والبقاء لمدة أطول هناك هو بلا جدوى، حيث أن كيرلس (الطرف الموالى لكيرلس) يرفض بحزم أية مفاوضة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وأخيرًا، وبعد تحذيرات متكررة، صاغ الإمبراطور القرار بأنه يجب على الجميع أن يعودوا إلى أوطانهم، على أن يسترد كل من كيرلس وممنون وقاره. والآن يستطيع كيرلس أن يتصيد الجميع بواسطة هداياه، فيعود المخطئ إلى إيبارشيته، والبار يحبس في قلاية(7).

قبل مغادرتهم لخلقيدونية مباشرة ألقى الأنطاكيون خطبًا للنساطرة الوافدين إليهم من القسطنطينية. هناك قصاصات لاثنين منها. الخطاب الأول هو لثيئودوريت أسقف قورش(8) فيه يشكو من أنهم، أي الأنطاكيين، قد منعوا من الذهاب إلى القسطنطينية بسبب ثباتهم في المسيح، لكن عوضًا عن ذلك فإن أورشليم السمائية تنتظرهم. وكان سامعوه قد عبروا من القسطنطينية فوق أمواج رعب بحر مرمرة Propontis (فى خلقيدونية ينفتح مضيق البوسفور على بحر مرمرة) ليسمعوا صوته، لأنهم يؤمنون أنهم يرون فيه انعكاسًا لصوت راعيهم (نسطور). ثم تغالي في مديح نسطور، وأنزل الويلات على مضطهديه. واستمر يتحدث بحزن يحرك العاطفة عن عبارة الأرثوذكس أن "الله تألم" حيث وضعهم في مكانة أقل من الوثنيين(9).

بعد ثيئودوريت تولى يوحنا بطريرك أنطاكية(10) الحديث ولدينا قصاصة لخطابه هذا، وفيه يحيى سامعيه، وفي نفس الوقت يودعهم ويحثهم على الثبات في الإيمان، ويؤكد لهم أنهم قد تحولوا من مجرد مؤمنين إلى معترفين. ويجب ألا يسمحوا لأنفسهم فيما بعد بأن يضلوا بفكرة أن الله قابل للألم، لأن الطبيعتين (في المسيح) اتحدتا ولكنهما لم يختلطا(11). يجب عليهم أن يتمسكوا بذلك والله سوف يكون معهم(12).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) Hefele, C.J., pp. 109-112.

(2) Hefele, C.J., quoting Mansi, t. v.pp.225,659; Hardouin, t.i.p.1667.

(3) Hefele, C.J., quoting Latin : Mansi, t.v.p.805; Greek: Cotelerius, Monim. Eccl. Graecae, t.i.p.41; Hardouin, t.i.p.1615, Mansi,t.iv.p.1465.

(4) Hefele, C.J., quoting Mansi, t.v.p.805.

(5) Hefele, C.J., quoting Mansi, t.v.p.258, 659; Hardouin, t.i.p.1667.

(6) لم يكف هذا الفريق المضاد عن اتهام القديس كيرلس ظلمًا بكل نوع.

(7) Hefele, C.J., quoting Mansi, t.iv.p.1420, t.v.p.801; Hardouin, t.i.p.1579.

(8) واضح أن ثيئودوريت أسقف قورش قد لعب دورًا كبيرًا لصالح نسطور وضد القديس كيرلس والإيمان الصحيح.

(9) Hefele, C.J., quoting Mansi, t.iv.p.1408, t.v.p.810; Hardouin, t.i.p.1569.

(10) ظل هذا هو موقف يوحنا الأنطاكي المعادى حتى بعد أن انفض المجمع. لكننا سنرى بعد ذلك أنه رجع عن هذا الرأي بناء على أمر الإمبراطور وأرسل رسالة إلى القديس كيرلس تحوى الإيمان السليم. (انظر ملحق رقم 2 من هذا الكتاب).

(11) لم يقل القديس كيرلس أبدًا أن هناك اختلاط بين الطبيعتين؛ وقد رد على هذه النقطة بالذات في رسالته إلى يوحنا الأنطاكي (الرسالة 39 مرفقة في ملحق رقم 3 من هذا الكتاب).

(12) Hefele, C.J., quoting Mansi, t.iv.p.1410, t.v.p.812; Hardouin, t.i.p.1571; Theodoret, Opp. Ed Schulze, t.v.p.110.

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةالمجامع المسكونية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_02-History-of-the-Coptic-Church-Councils-n-Christian-Heresies/Al-Magame3-Al-Maskooneya/Encyclopedia-Coptica_Councils_63-Magma3-Afasos-18-End.html